كتب : محمود درويش 

انتخب المؤتمر الاستثنائي لجبهة البوليساريو بتولى السيد إبراهيم غالي امينا عاما للجبهة ورئيسا جديدا للجمهورية الصحراوية خلفا للراحل محمد عبد العزيزوذلك خلفاً للراحل محمد عبد العزيز الذي توفي نهاية شهر مايو 2016.
إبراهيم غالي  من مواليد 16 أغسطس 1949 بمدينة السمارة، ناضل في إطار الحركة الوطنية ضد الاستعمار الإسباني التي كان يتزعمها الفقيد سيد إبراهيم بصيري .
 و يعتبر غالي  أحد مؤسسي جبهة البوليساريو انتخب كأول أمين عام لجبهة البوليساريو في المؤتمر التأسيسي للجبهة الذي انعقد في 10 مايو1973 وقاد غالي أول عملية عسكرية ضد الاستعمار الإسباني التي كانت الشرارة الأولى لإعلان الكفاح المسلح في 20 مايو 1973 وعين وزيرا للدفاع في أول حكومة للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الفترة الممتدة بين 1976 إلى غاية سنة 1997، ثم عضوا في اللجنة التنفيذية في المؤتمر الثالث إلى المؤتمر الثامن، ثم عضوا في الأمانة الوطنية من المؤتمر التاسع إلى المؤتمر الثاني عشر للجبهة، وعين بعدها وزيرا للمناطق المحتلة من 1998 إلى سنة .1999 
 غالي من مؤيدي الطرح الانفصالي للصحراء عن المغرب باستعمال كل الوسائل وقد أكد اثناء انتخابه حرصه على مواصلة النهج السابق وان الحل للقضية هو في استفتاء تقرير المصير ورفض مقترح الحكم الذاتي الذي يعرضه المغرب والذي يعتبر ان الصحراء هي أراض مغربية تمت استعادتها بعد جلاء الاحتلال الاسباني.
قضية الصحراء عادت للواجهة مؤخرا بعد الازمة بين الرباط والأمين الاممي بان كي مون الذي وصف التواجد المغربي في الصحراء بالاحتلال وقد أدى هذا الى سحب المغرب مساهمته في بعثة المينورسو الأممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء وهذه الازمة مازالت مستمرة حيث وضعت على جدول مجلس الامن الدولي الذي سيستمع للمقترح الذي يقدمه بان كي مون في السادس والعشرين من الجاري.
: الكلمات الدليلية

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!