عضو بالمركزي الأوروبي يحذر من مؤشرات قاتمة تهدد الاقتصاد العالمي



حذر أحد أعضاء المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي من المؤشرات القاتمة التي تحوم حول أداء الاقتصاد العالمي، مشيراً إلى أن البنك سيتصرف إذا كان هناك حاجة إلى ذلك.

وقال بينوا كوري في تصريحات لصحيفة "فايننشال تايمز"، اليوم الاثنين، إن الأسواق كانت ترسل إشارات تحذيرية على الرغم من البيانات الاقتصادية الجيدة.


وأضاف: "الأسعار في سوق السندات ترسم صورة قاتمة للغاية عن الاقتصاد العالمي، البنوك المركزية لا يجب أن تتجاهل إشارات السوق".

وفي الأسبوع الماضي انخفض العائد على سندات الخزانة الألمانية لآجل 10 سنوات عند أدنى مستوى على الإطلاق.

وتابع: يجب أن نحكم العقل لذلك التنوع ما بين أسعار السوق والبيانات الاقتصادية، حيث أن البنوك المركزية لا يمكنها أبداً تجاهل إشارات السوق ولكن لا يجب أيضاً الانسياق بشكل أعمى ورائها".

وشدد المسؤول الفرنسي أن البنك المركزي الأوروبي سيتصرف إذا كان هناك ضرورة لدعم الاقتصاد وأنه قد يواجه الحاجة إلى تبني مثل تلك القرارات في غضون أشهر.

ويرى كوري أن بالرغم أنهم خلال الفترة الحالية يتحدثون بشأن خطط الطوارئ ولكن عند نقطة ما خلال الاجتماعات القليلة المقبلة قد يواجهون مواقف تتجسد فيها المخاطر.

وأشار المسؤول المرشح لخلافة ماريو دراجي في رئاسة البنك المركزي الأوروبي إلى أن الرئيس المقبل للبنك سيواجه تحديات مثل تراجع الشركات العالمية، وحقيقة الضعف الهيكلي لمنطقة اليورو "فهشاشته المستمرة لن تنتهي في وقت قريب".
 
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!