أعلنت فرنسا السبت أنها علقت تصدير معدات حربية إلى تركيا يمكن أن تستخدمها في عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا. ووفق بيان لوزارتي لخارجية والجيوش الفرنسيتين فإن "مفعول هذا القرار فوري".

قالت وزارتا الخارجية والجيوش الفرنسيتان السبت إن "فرنسا قررت تعليق أي مشروع لتصدير معدات حربية إلى تركيا يمكن استخدامها في إطار الهجوم في سوريا". وتضمن بيان للوزارتين أن "مفعول هذا القرار فوري"، لافتتين إلى أن "مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي الذي يجتمع في 14 أكتوبر في لوكسمبورغ سيكون مناسبة لتنسيق مقاربة أوروبية في هذا
وتابع البيان أن "فرنسا تكرر إدانتها الشديدة للهجوم الأحادي الجانب الذي تشنه تركيا في شمال شرق سوريا"، ملاحظا أنه "يهدد الجهود الأمنية والهادفة إلى إرساء الاستقرار التي يبذلها التحالف ضد ’داعش‘ (تنظيم ’الدولة الإسلامية‘) ويؤدي إلى تداعيات إنسانية مهمة، ما يعني أنه يلحق ضررا بأمن الأوروبيين".

وخلص البيان إلى أن "فرنسا تطلب عقد اجتماع سريع للتحالف ضد ’داعش‘ لمناقشة استمرار جهود التحالف في هذه الظروف". وسبق أن أعلنت الحكومتان الهولندية والألمانية تعليق تصدير الأسلحة إلى أنقرة.
ويذكر أن تركيا تشن منذ الأربعاء هجوما في شمال شرق سوريا ضد المقاتلين الأكراد بعدما سحبت الولايات المتحدة جنودها المنتشرين في بعض مناطق الشمال السوري المحاذي للحدود التركية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
: الكلمات الدليلية

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!