الليرة التركية تتراجع بعد اجتماع أردوغان وترامب



  تراجعت الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الخميس، بعد اجتماع الرئيس رجب طيب أردوغان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالأمس.


وطالب الرئيس الأمريكي نظيره التركي بالأمس بالانسحاب من صفقة شراء نظام الصواريخ الدفاعية الروسية، معتبراً أن هذه المسألة بمثابة تحدي خطير للغاية أمام العلاقات الثنائية بين البلدين.

ووصف ترامب الاجتماع مع أردوغان بأنه "رائعاً" لكن كلا الرئيسين لم يتمكنا من تفسير كيف يمكن التغلب على الخلافات المتزايدة بينهما حول العديد من القضايا.

ووجه ترامب بالأمس وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" للعمل على حل هذا المأزق المتعلق بالصواريخ الروسية.

وكانت الليرة التركية تعرضت لضغوط في وقت مبكر من هذا العام، حيث أن أنقرة واجهت عقوبات أمريكية بسبب شراء نظام الصواريخ الروسية "إس-400".

وعلى صعيد الأرقام الاقتصادية، ارتفع الإنتاج الصناعي في تركيا بنحو 3.4 بالمائة في سبتمبر/أيلول الماضي مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي مقابل التوقعات البالغة توسعاً بنحو 3.55 بالمائة ومقارنة مع انخفاض 3.6 بالمائة في أغسطس/آب السابق له.

ويعتبر هذا النمو في الإنتاج الصناعي لتركيا هو الأول بعد 12 شهراً من التراجع، في إشارة جديدة على تعافي الاقتصاد.



وبحلول الساعة 10:04 صباحاً بتوقيت جرينتش، هبطت العملة التركية مقابل نظيرتها الأمريكية بنحو 0.5 بالمائة ليصعد الدولار إلى 5.7658 ليرة.

وفقدت الليرة التركية نحو 8 بالمائة من قيمتها في العام الحالي حتى الآن وهو ما يرجع بشكل أساسي إلى المخاوف حيال تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!