اقتصاد آسيا مهدد بأول انكماش في العصر الحديث خلال 2020



توقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش اقتصاد آسيا هذا العام لأول مرة في العصر الحديث، محذراً من أن المنطقة قد تحتاج عدة سنوات لكي تتعافى.

وبحسب مدونة نشرها صندوق النقد، أمس الثلاثاء، فإنه من المرجح أن ينكمش اقتصاد آسيا بنحو 1.6 بالمائة في العام الحالي، وهو أقل بكثير من التقديرات السابقة والمنشورة في أبريل/نيسان الماضي والتي كانت تشير إلى أداء مسطح.

وفي ظل غياب موجة ثانية من الإصابات بالوباء ومع تدابير سياسة تحفيزية غير مسبوقة لدعم التعافي، فإن النمو الاقتصادي في منطقة آسيا من المتوقع أن يتعافى بقوة في عام 2021 مع توسع بنحو 6.6 بالمائة، وفقاً للصندوق الدولي.

ويرى مدير إدارة آسيا والمحيط الهادئ في صندوق النقد الدولي "تشانغ يونغ ري" خلال المدونة أنه حتى مع هذا التعافي السريع في النشاط الاقتصادي، فإن الخسائر في الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة نتيجة وباء "كوفيد-19" من المرجح أن تستمر.

ويشير "ري" إلى أن التوقعات حيال عام 2021 وما بعده تفترض تعافياً قوياً في الطلب الخاص، لكن مع ذلك هناك أمور مقلقة حيال هذا التعافي.

وترجع مخاوف أن تكون توقعات التعافي متفائلة أكثر من المفترض، إلى أن الدول في منطقة آسيا تعتمد بشدة على التجارة وبالتالي قد يؤثر النمو الأبطأ في التجارة بالسلب.

كما أن هناك عاملاً آخر مثل عمليات الإغلاق الأطول من المتوقع، حيث إن العديد من الاقتصادات الآسيوية تعتمد على السياحة والتحويلات النقدية وغيرها من الخدمات التي تتطلب التواصل الشخصي.

 ومن بين العوامل الأخرى التي قد تضغط على التعافي مسألة تزايد عدم المساواة في المنطقة إضافة إلى ضعف الميزانيات العمومية للشركات والتوترات الجيوسياسية.

ويجدر الإشارة إلى أن آسيا كانت أول منطقة تضررت من تفشي وباء كورونا، والذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية أواخر عام 2019.
 
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!