الاندبندنت : السلطات اللبنانية فشلت في التعامل مع المخزونات المتفجرة على الرغم من معرفة المخاطر



  جاء تقرير كيم سينغوبتا في صحيفة الاندبندنت أونلاين، والذي جاء بعنوان "السلطات اللبنانية فشلت في التعامل مع المخزونات المتفجرة - على الرغم من معرفة المخاطر."


ويقول الكاتب إنه لمدة سبع سنوات تقريبا بقي أكثر من 2700 طن من نترات الأمونيوم في مستودع في مرفإ بيروت دون احتياطات كافية للسلامة مع الشحنة التي يحتمل أن تكون مميتة.

ويقول الكاتب إن السلطات كانت على دراية تامة بالمخاطر ولكن لم يتم فعل أي شيء واستمر تدهور حالة المواد في المستودع ثم جاء الانفجار المدمر، الذي كان قويا لدرجة أنه تم الشعور به في قبرص، على بعد 120 ميلاً.

ويقول الكاتب إن نترات الأمونيوم، وهي مادة يمكن استخدامها في صنع القنابل وكذلك للاستخدام التجاري مثل الأسمدة ومتفجرات التعدين، وصلت إلى بيروت في سبتمبر/آيلول 2013 على متن سفينة روسوس المملوكة لمولدوفا وترفع علمها، متجهة إلى بيرا في موزمبيق، قادمة من باتومي في جورجيا.

ورست في بيروت بعد أن أبلغت عن مشكلة في المحرك. ومنع المسؤولون اللبنانيون السفينة من مواصلة رحلتها، مشيرين إلى مخاوف تتعلق بالسلامة من قبل ضباط مراقبة دولة الميناء. وأُعيد معظم أفراد الطاقم الأوكراني إلى وطنهم على أساس أنهم كانوا في "خطر وشيك" بسبب المواد الموجودة على متن السفينة. وتم التخلي عن السفينة في نهاية المطاف من قبل أصحابها.

ويقول الكاتب إن موظفي الجمارك، بحسب الروايات المتداولة في لبنان، تبادلوا ما لا يقل عن خمس رسائل أخرى للتشديد على ضرورة نقل نترات الأمونيوم. كانت الخيارات المقترحة هي تصدير المواد أو بيعها لشركة المتفجرات اللبنانية المملوكة ملكية خاصة أو مطالبة الجيش بجمعها.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!