الاستثمار الأجنبي المباشر يتراجع للنصف عالمياً بفعل تداعيات الوباء



تراجعت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم بنحو 49 بالمائة خلال النصف الأول من العام الجاري بفعل تداعيات فيروس كورونا.


وكشفت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في تقرير صادر اليوم الثلاثاء، عن تراجع تدفقات الاستثمارات المباشرة في العالم إلى 399 مليار دولار في أول 6 أشهر من العام الجاري، مقارنة مع 777 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأوضح التقرير في أعقاب الوباء، أدت عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم إلى تباطؤ المشروعات الاستثمارية القائمة، كما ساهمت احتمالات حدوث ركود عميق إلى قيام الشركات متعددة الجنسيات بإعادة تقييم المشروعات الجديدة.

ومن جانبه، قال "جيمس زان" مدير الاستثمار والمشروعات في الأونكتاد: "إن انخفاض الاستثمار الأجنبي المباشر جاء أكثر حدة مما توقعنا، لا سيما في الاقتصادات المتقدمة، في حين صمدت الاقتصادات النامية أمام العاصفة بشكل أفضل نسبيًا في النصف الأول من العام، لكن لا تزال التوقعات العالمية غير مؤكدة إلى حد كبير".



 

(التدفقات الأجنبية المباشرة في العالم خلال النصف الأول من 2020)

وفقًا للتقرير، شهدت الاقتصادات المتقدمة أكبر انخفاض، حيث بلغ الاستثمار الأجنبي المباشر 98 مليار دولار في فترة الستة أشهر الأولى من العام بانخفاض قدره 75 بالمائة مقارنة بالفترة المماثلة من 2019.

وانخفضت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى أمريكا الشمالية بنسبة 56 بالمائة لتصل إلى 68 مليار دولار.

وفي الوقت نفسه، كان الانخفاض بنسبة 16 بالمائة في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الاقتصادات النامية أقل من المتوقع، ويرجع ذلك إلى مرونة الاستثمار في الصين.

وفي أول 6 أشهر من العام، استحوذت البلدان النامية في آسيا على أكثر من نصف الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي.

 
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!