أزالت الولايات المتحدة عقبة رئيسية كانت تحول دون تبني اتفاق دولي حول فرض ضرائب على كبرى الشركات الرقمية، وفق ما أفاد به مسؤول في وزارة الخزانة الأميركية وكالة الصحافة الفرنسية.


وأوضح المسؤول أن وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين أبلغت وزراء مالية دول مجموعة العشرين أن واشنطن ستتخلى عن نص مثير للجدل كانت قد أدرجته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في اقتراح عُرض في أواخر العام 2019، تحت بند "الملاذ الآمن".

ويمنح بند "الملاذ الآمن" كبرى الشركات الرقمية الحق في الاختيار بين الخضوع طوعا للنظام الضريبي الجديد أو مواصلة الخضوع للنظام الضريبي القائم.

وسارعت فرنسا على الفور إلى الترحيب بتبدّل الموقف الأميركي، معتبرة أن التوصل لاتفاق بات "في متناول اليد"، وممكنا بحلول الصيف.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لومير يجب "إنجاز" المفاوضات "بدون تأخير".

وتجري المحادثات ضمن إطار منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي.

واعتبر وزير المالية الألماني أولاف شولتس على هامش اجتماع لوزراء مالية دولة مجموعة العشرين أن تخلي واشنطن عن بند "الملاذ الآمن" يشكل "خطوة كبرى إلى الأمام على مسار التوصل لاتفاق بحلول نهاية الصيف".

وقال المسؤول الأميركي إن يلين أعلنت من جهة أخرى أن واشنطن "ستنخرط بقوة" في المحادثات حول تشريعات الضرائب الدولية.
 
: الكلمات الدليلية

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!