عيسي: عرابي لم يقف أمام الخديوي وهذه قصة أختلقها عندما بصقوا في وجهه

الحياة إيكونوميست الخميس 18 سبتمبر 2014 الساعة 09:49 صباحاً

 قال الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى، إن الزعيم أحمد عرابى لم يقف أمام الخديوى توفيق ولم يذهب إلى قصر عابدين وهذا المشهد الذى ندرسه فى الكتب، لم يحدث على الإطلاق، لا حرفا ولا لفظا ولا مشهدًا ولا حوارًا، ولم يقابل الخديوى توفيق من الأساس".

وأضاف "عيسى" ببرنامجه "25/30"، الذى يذاع على قناة "أون تى فى"، أن كل التحقيقات التى أجريت مع أحمد عرابى عقب فشل الثورة العرابية لم تشمل على الإطلاق واقعة على الإطلاق مثل ذلك هذه بأى حرف أو لفظ، كما أن الشيخ محمد عبده عندما كتب مذكراته عن ثورة عرابى لم يأت على ذكر هذه الواقعة من قبل أو بعد.

وتابع: عبد الله النديم صوت ولسان الثورة العرابية، فى التحقيقات معه لم يحدث على الإطلاق أنه أتى على هذه الواقعة من قريب أو بعيد، موضحًا أن ما حدث هو أن الزعيم أحمد عرابى بعد العودة من المنفى هوجم بطريقة رهيبة وأهين واتهم بأنه جلب الاحتلال الإنجليزى لمصر لدرجة أن أحمد شوقى كتب عنه "صغار فى الذهاب وفى الإياب هذا كل شأنك يا عرابى، هجاءً وتحقيرا فى عرابى"، متابعًا: "عرابى وهو يجلس على المقهى بميدان الأوبرا، كان الناس تبصق فى وجهه، وعندما رأى أن هذا الهجوم حكى هذا الموضوع، واختلق هذه الواقعة أمام هذا الهجوم الشنيع الذى تعرض له".


 

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي