شكاوي ومستندات من أهالي حلوان وأبوزعبل ومناطق اخري للبرلمان لانقاذهم من تلوث المصانع

الحياة إيكونوميست الأربعاء 05 أبريل 2017 الساعة 03:01 مساءً


يجمع عدد من سكان المناطق الواقعة في محيط المصانع بعدد من المحافظات  المستندات اللازمة لتقديم طلبات مشتركة الى مجلس النواب من اجل انقاذ حياتهم وحياة اسرهم من الاضرار التي يعانون منها بشكل كبير نتيجة تعرضهم لكميات لا يتحملونها من الملوثات التي اثرت عليهم صحيا واقتصاديا بشكل خطير ، حيث يقوم حاليا عدد من اهالي مناطق حلوان وأبو زعبل و العكرشة بتجهيز طلبات موثقة بمستندات عبارة عن احصاء بحجم الاضرار التي لحقت بهم نتيجة وجودهم بجوار المصانع الملوثة والتواصل مع عدد من نواب المجلس لعرضها على رئيس البرلمان للضغط على المسئوليين التنفيذيين لحمايتهم من الامراض التي تهدد حياتهم.
 
 يقول عدد من اهالي قرية "كفر العلو" بحلوان انهم الاكثر معاناة من وجودهم بجوار مصنع أسمنت حلوان الذي يخرج نسبة تلوث عالية ، واضافوا : " محبطون بسبب عدم وجود حل للأزمة، فالأتربة الضارة تملأ كل منزل فى القرية، والمعاناة شديدة من التلوث الناتج عن المصنع الذى وعد كثيراً بوضع حلول للمشكلة، لكنها لا تنفذ على أرض الواقع: «مفيش مولود أو فرد صغير أو كبير فى كفر العلو ماعندوش حساسية على الصدر»..المشكلة الاكبر تتمثل في وقوع  إحدى المدارس بالقرب من المصنع، ما قد يسبب ضرراً كبيراً للأطفال، نتيجة شدة التلوث .

كما يعاني اهالي عزبة "سمك" بمنطقة ابو زعبل بالقليوبية من نفس المصير بسبب تواجدهم في محيط مصنع الاسمدة والذي دفعهم ايضا الى اللجوء لمجلس النواب للبحث عن حل ، حيث يقولون : " العزبة على وضعها الحالى منذ سنوات مضت، لم يتحرك مسئول لحمايتها من أضرار التلوث الضخم الناتج عن غبار المصنع، الذى يستمر على مدار 24 ساعة متواصلة، ويهدد صحة المئات من الأهالى".
 
اهالي منطقة "العكرشة" بأبو زعبل ايضا ، اعلنوا انهم سوف يتحركون للبحث عن اي طوق نجاة خاصة مع تزايد معدلات الاصابة بالامراض لتواجدهم وسط منطقة ملوثات المسابك وصهر الحديد ، واوضحوا :" «دخان المسابك بيقتل البشر، وبيسبب ضرر كبير على كل الناس، من أمراض الكبد وحساسية الصدر، واتكلمت معاهم كتير ومش بينفذوا، ومعظم المصانع هنا مش مرخصة».
 
وفي نفس السياق  اعلنت وزارة البيئة عن نظام مراقبة على المصانع عن طريق شبكة رصد للانبعاثات الصناعية، فمن المفترض أن كل مصنع لديه فلتر على المداخن الخاصة به، وإذا تعدت النسب المسموح بها يتم عمل مخالفة على المصنع، موضحة أن هناك نظام مراقبة وتفتيش كامل على المصانع، مشيرة إلى أن هناك بعض المصانع التى تساعدها «البيئة» على توفيق أوضاعها.
 
واضافت ان الجهات المسئولة يجب عليها ان تراعي مستقبلا عدم وجود اي تجمعات سكنية بالقرب من المناطق السكنية مثلما هو مخطط له في اسيوط لبناء تجمع سكني بالقرب من شركتي الاسمنت والبترول هناك تجنبا لاي اضرار مستقبليا.
 

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي