وكالة الطاقة: أزمة فنزويلا تهدد سوق النفط العالمي

الحياة إيكونوميست الأربعاء 13 فبراير 2019 الساعة 02:48 مساءً

ترى وكالة الطاقة الدولية أن سوق النفط العالمي قادر على التعامل مع كميات النفط المفقودة من جانب فنزويلا بسبب العقوبات الأمريكية، لكن نوعية الخام تمثل أمراً مختلفاً تماماً بالنسبة للسوق.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري الصادر اليوم الأربعاء أنهم على الرغم أنهم على وعي بأن العقوبات تصعب من قدرة شركة "بي.دي.في.إس.إيه" التصديرية، "إلا أن أسعار الخام لم تتغير تقريباً بعد تلك الأخبار".

ويرى التقرير أن ذلك يرجع إلى الأسواق قادرة من حيث كمية النفط المفقودة على التكيف بعد الاضطرابات اللوجيستية الأولية.

 

ولكن الوكالة ترى أن نوعية النفط الذي تصدره فنزويلا وأوبك أيضاً (النفط الثقيل الحامض) أصبح أكثر ندرة في السوق بعد العقوبات الأخيرة وسياسة خفض إنتاج أوبك، وهو ما قد يهدد بفوضى في السوق العالمي.

وأوضح التقرير أن العقوبات ضد إيران وفنزويلا وتراجع الإنتاج لدى أوبك بمقدار 930 ألف برميل يومياً في يناير، وخفض المعروض في ألبريتا الكندية يساهم في التأثير بشكل مباشر على المعروض من الخام الثقيل الحامض.

وترى وكالة الطاقة الدولية أن أنه لا يوجد إشارات بشأن أن منتجين آخرين مثل السعودية يعتزمون ضخ مزيدا من النفط في الأسواق لتعويض النقص في المعروض، "أسعار النفط لم ترتفع بشكل كبير حيث أن السوق لايزال يشهد آثار الفوائض المتراكمة في النصف الثاني من 2018".

وفيما يتعلق بالتوقعات، فإن الوكالة أبقت على تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2018 و2019، عند مستوى 1.3 مليون و1.4 مليون برميل يومياً على الترتيب.

بينما رفعت الوكالة توقعاتها لنمو المعروض النفطي من خارج أوبك إلى 1.8 مليون برميل يومياً في العام الحالي، ما يعني أن نمو المعروض سوف يتجاوز نمو الطلب في العام الحالي.

وبحلول الساعة 10:15 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم أبريل بنحو 1.5% إلى 63.36 دولار للبرميل.

كما زاد سعر العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأمريكي تسليم مارس بنسبة 1.3% عند 53.78 دولار للبرميل.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي