بي.إتش.بي تتوقع قرب نهاية عصر الفحم

الحياة إيكونوميست الأربعاء 22 مايو 2019 الساعة 02:11 مساءً

ترى شركة "بي.إتش.بي" أن الظروف المحيطة بإنتاج الفحم الحراري تعتبر صعبة، مشيرة إلى أنه لن يتم زيادة الإنتاج لأن أولوية النمو تتجه للتحول إلى الطاقة المتجددة والنقل الكهربي.

وقال باترين بيفين الرئيس المالي داخل أكبر شركة تعدين في العالم على موقعها اليوم الأربعاء إنه من المتوقع أن يتم التخلص التدريجي من الفحم مبكراً بشكل أكبر من المتوقع.

وأضاف بيفين أن شركة "بي.إتش.بي" لا تمتلك شهية للنمو في مجال طاقة الفحم بصرف النظر عن مدى جاذبية الأصول.

وأكد بيفين أن منجم "بي.إتش.بي" للفحم الحراري في استراليا وعملياتها المشتركة في كولومبيا يشهدان زيادة تركيز المُنتج على رفع القيمة للمساهمين "سواء كنا مالكين طويلي الآجل أو لا".

وترى "بي.إتش.بي" أن على الرغم من أن الفحم الحراري سيظل سوقا كبيرا إلا أنه من المتوقع أن يصل الطلب إلى مرحلة ثبات ثم يتراجع بعد ذلك.

وسبقت شركات " ريو تينتو" و"جلينكور" شركة "بي.إتش.بي" في التساؤل عن مستقبل الفحم، حيث يضغط المستثمرون من أجل مزيد من الإجراءات لمعالجة تغير المناخ وتشديد القيود على الشركات التي تنتج الفحم.

وفي العام الماضي باعت "ريو تينتو" آخر مناجم فحم تابعة لها، فيما صرحت "جلينكور" في مارس/آذار الماضي بأنها تسعى نحو الحد من الإنتاج.
 

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي