الغارديان : هل يمكن أن تتسبب هذه الصورة في لفت انتباه أمريكا لأزمة المهاجرين

الحياة إيكونوميست الخميس 27 يونيو 2019 الساعة 10:50 صباحاً

 الغارديان نشرت عدة تقارير عن الأوضاع التي يعاني منها المهاجرون وطالبو اللجوء على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة ونشرت الجريدة الصورة على الصفحة الأولى مع عنوان يقول "هل يمكن أن تتسبب هذه الصورة في لفت انتباه أمريكا لأزمة المهاجرين"؟


وفي الداخل نشرت الجريدة عدة تقارير عن نفس الموضوع كما نشرت تقريرا آخر في نسختها الرقمية بعنوان "ترامب مسؤول: الديمقراطيون يحملون سياسات ترامب المسؤولية بعد انتشار الصورة المروعة".

تتحدث الجريدة عن صورة لطالب لجوء سالفادوري وطفلته ميتين على ضفة نهر ريو غراندي على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك وقد أمسك كل منهما بالآخر في مشهد أثار الكثير من التعاطف والجدل ويقول التقرير "إنها أصابت المجتمع الامريكي بالصدمة والذهول".

ويضيف التقرير أن مرشحين محتملين عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقبلة انتقدوا سياسات ترامب بخصوص المهاجرين وحملوه المسؤولية عما يجري على الحدود مع المكسيك.

ويشير التقرير إلى أن الصورة التي التقطتها المصورة الصحفية جوليا لي دوتش أثرت بشكل كبير في المجتمع الأمريكي لدرجة أن المختصين يقارنون بين تأثير هذه الصور وتأثير صورة الطفل السوري آلان جوردي، الذي وجدوه غريقا على السواحل التركية عام 2015.

ويبرز التقرير تعليقات على موقع تويتر للمرشحين الديمقراطيين المحتملين للانتخابات الرئاسية المقبلة بيرتو أوروك و كاميلا هاريس و كوري بوكر وغيرهم انتقدوا فيها سياسات ترامب الخاصة بطالبي اللجوء وحملوه المسؤولية الاخلاقية عما يحدث.

وينقل التقرير عن المرشحة الديمقراطية المحتملة إليزابيث وارن قولها إنها شعرت بالصدمة العام الماضي عندما زارت معسكر اعتقال لطالبي اللجوء في ولاية تكساس حيث قالت إنه كان "أشبه بأحد مستودعات شركة أمازون الضخمة المليئة بالأقفاص الممتلئة بالناس".

ويضيف أن وارن استجابت لطلب أنصارها بالتعهد بزيارة معسكر اعتقال طالبي اللجوء في هومستيد، في ولاية فلوريدا، قبل أول مناظرة متلفزة بين المتنافسين على الحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية أمام ترامب.
 

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي