اليورو يتراجع أدنى 1.10 دولار مع ترقب اجتماع المركزي الأوروبي

الحياة إيكونوميست الأربعاء 11 سبتمبر 2019 الساعة 03:23 مساءً

تراجع اليورو دون مستوى 1.10 دولار خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مع ترقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي وسط حالة من عدم اليقين حول حزمة التحفيز التي سيتم تطبيقها.

وتأتي الخسائر في قيمة العملة الأوروبية الموحدة مع انتظار المستثمرين اجتماع السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي والمزمع عقده غداً الخميس.

وتسببت التوقعات بأن صناع السياسة الأوروبيين سوف يخفضون معدلات الفائدة أكثر داخل النطاق السالب في التأثير سلباً على اليورو، والذي فقد حوالي 3 بالمائة من قيمته أمام الدولار منذ يونيو/حزيران الماضي.

وتشير خيارات السوق إلى تسعير خفض نسبته 0.15 بالمائة في معدلات الفائدة على الودائع، والتي تقف حالياً عند -0.4 بالمائة كما أن إطلاق برنامج شراء أصول يحمل احتمالية كبيرة من قبل المستثمرين.

وكان اليورو تراجع لأدنى مستوى في عامين في وقت مبكر من هذا الشهر قبل أن يتعافى قليلاً في وقت سابق من هذا الأسبوع مع شكوك حول الحزمة التحفيزية المرتقبة.

وبحلول الساعة 11:39 صباحاً بتوقيت جرينتش، هبط اليورو أمام الدولار الأمريكي بأكثر من 0.3 بالمائة مسجلاً 1.1006 دولار.

وتراجع اليورو مجدداً دون مستوى 1.10 دولار في وقت سابق من تعاملات اليوم عند 1.0997 دولار.

كما انخفضت العملة الأوروبية الموحدة مقابل نظيرتها اليابانية بنحو 0.2 بالمائة لتسجل 118.52 ين، وشهدت تراجعاً نسبته 0.3 بالمائة أمام العملة البريطانية مسجلة 0.8914 إسترليني.

وبالنسبة لزوج العملات (اليورو-الفرنك)، فسجل خسائر بأكثر من 0.1 بالمائة ليتراجع اليورو إلى 1.0939 فرنك.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي