اقتصاد ألمانيا يسجل أبطأ وتيرة نمو سنوي منذ عام 2013

الحياة إيكونوميست الأربعاء 15 يناير 2020 الساعة 01:50 مساءً

تباطأ النمو الاقتصادي في ألمانيا لأدنى مستوى في 6 أعوام خلال العام الماضي، وهو ما يوضح تداعيات التوترات التجارية العالمية وضعف الصادرات واستمرار الاتجاه الهبوطي في صناعة السيارات على أكبر اقتصاد أوروبي.

وكشفت بيانات صادرة عن هيئة الإحصاءات الفيدرالية في ألمانيا، اليوم الأربعاء، أن الناتج المحلي الإجمالي في البلاد نما بنسبة 0.6 بالمائة خلال عام 2019 وهي أقل وتيرة نمو منذ عام 2013 عندما شهد الاقتصاد توسعاً بنحو 0.4 بالمائة.

وتعتبر قراءة العام الماضي أقل بكثير عند المقارنة مع أرقام الناتج المحلي الإجمالي لأكبر اقتصاد أوروبي في عامي 2018 و2017 عندما بلغ النمو 1.5 بالمائة و2.5 بالمائة على الترتيب.

لكن أرقام عام 2019 تتوافق مع توقعات المحللين التي كانت تشير إلى نمو 0.6 بالمائة.

وبحسب البيانات، فإن اقتصاد ألمانيا يواصل النمو للعام العاشر على التوالي، وهي أطول موجة صعود سنوي في تاريخ البلاد، رغم فقدان زخم النمو في 2019.



أداء اقتصاد ألمانيا منذ عام 2008 – (المصدر: هيئة الإحصاءات الفيدرالية)

ويأتي هذا التباطؤ في الأداء الاقتصادي كجزء من الاتجاه السائد في البلاد خلال السنوات الأخيرة بفعل التوترات التجارية العالمية والتي أضرت بالصادرات السلعية كما أن الطلب على السيارات المحلية كان بمثابة ضغطاً إضافياً، لكنه استفاد بشكل أساسي من نفقات المستهليكن.

ومن الناحية الفنية، فإن ألمانيا تجنبت بفارق ضئيل الوقوع في حالة من الركود الاقتصادي خلال العام الماضي، حيث انكمش الناتج المحلي الإجمالي بنحو 0.2 بالمائة في الربع الثاني قبل أن ينمو بنحو 0.1 بالمائة في الربع الثالث.

وبحلول الساعة 9:35 صباحاً بتوقيت جرينتش، استقر اليورو مقابل العملة الأمريكية مسجلاً 1.1129 دولار.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي