الغارديان: مواجهة العنصرية هي الكفاح من أجل بناء حركة جماهيرية مناهضة

الحياة إيكونوميست الثلاثاء 09 يونيو 2020 الساعة 12:40 مساءً

 نشرت "الغارديان"،  مقال للكاتب جوشوا فيراسامي، يخلص فيه إلى أن مناهضة العنصرية تحتاج إلى انخراط شخصي في الحركة ضدها، وفهم حقيقة أن انهاء العنصرية يحتاج إلى تحولٍ في الإطار السياسي العالمي، حيث لا يمكن فصلها عن الرأسمالية.


النظام السياسي والاقتصادي للاقتصاد العالمي يعتمد اليوم على توفر قوة عاملة رخيصة وغير رسمية، وحرب إمبريالية، وعدم مساواة في التحصيل العلمي، والأجور، والإسكان والرعاية الصحية.
ويقول فيراسامي إن "التصنيفات العرقية سهلت الفتوحات الاستعمارية والاستعباد وأنظمة العمل الاستغلالية، وكلها محركات للرأسمالية"، مضيفاً أن "النظام السياسي والاقتصادي للاقتصاد العالمي يعتمد اليوم على توفر قوة عاملة رخيصة وغير رسمية، وحرب إمبريالية، وعدم مساواة في التحصيل العلمي، والأجور، والإسكان والرعاية الصحية".

ويضيف "لهذه الأسباب، فإن جميع الحركات الجماهيرية المناهضة للعنصرية الجديرة بالاهتمام تقريباً، تقول بلا كلل: إنهاء العنصرية، الجذر والفروع، يعني إنهاء نظام اقتصادي عالمي قائم عليهاً. مناهضة العنصرية هي معاداة للرأسمالية، والعكس صحيح".

كذلك يعتبر الكاتب أن "مواجهة العنصرية هي الكفاح من أجل بناء حركة جماهيرية مناهضة لها في مكان العمل والشارع والمجتمع"، علاوة على تغييرات مادية في حياة الفقراء ذوي اللون الأسود والبني وتحسين الرعاية الصحية ومعدات العمل الوقائي في هذه المجتمعات.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي