الإندبندنت : الرئيس الشيشاني يهين أم إحدى ضحايا العنف المنزلي

الحياة إيكونوميست الأحد 28 يونيو 2020 الساعة 12:08 مساءً

 الإندبندنت أونلاين نشرت تقريرا لمراسلة شؤون المرأة مايا أوبنهيم بعنوان "الرئيس الشيشاني يهين أم إحدى ضحايا العنف المنزلي".


تقول مايا إن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف أهان أم إحدى الفتيات التي ذهبت ضحية لما قالت إنه جريمة عنف منزلي خلال فترة الإغلاق الخاصة بمواجهة وباء كورونا في البلاد.

وتضيف مايا أن قديروف قال إن ضرب الزوجة أمر يمكن أن يحدث مطالبا الأم بتقديم شهود أو أي دليل على أن ابنتها ماتت مقتولة.

وتوضح مايا أن الضحية واسمها مدينة أوماييفا توفيت في الجمهورية الروسية المسلمة التي تقع على الحدود الجنوبية لروسيا في ظروف غامضة مطلع الشهر الجاري وأن الجيران أكدوا أن الفتاة التي كانت تبلغ من العمر 26 عاما وتزوجت قبل 10 أعوام كانت تصرخ بشكل فظيع ومسموع بوضوح من داخل المنزل في اليوم الذي توفيت فيه

وتضيف الصحفية أن أقارب الزوج قالوا إن مدينة سقطت من فوق الدرج خلال تعرضها لنوبة صرع ما أدى إلى وفاتها. لكن أمها تنكر ذلك وتنفي أن ابنتها التي كانت أما لثلاثة أطفال كانت مصابة بالصرع. كما أن ابن عم مدينة أكد لجريدة محلية أنها كانت تشكو من تنمر الزوج المتزايد وضربه إياها بشكل متكرر وعنيف وأنها حاولت أكثر من مرة إنهاء الزواج والحصول على الطلاق دون جدوى.

وتوضح مايا أن الأقاويل على تطبيق واتس آب بأن زوج مدينة قد قتلها تتزايد بشكل كبير، ما أدى لتنامي الغضب الشعبي، وبالتالي أصدر مكتب المدعي العام قرارا باستخراج الجثمان من المقابر وفصحه بواسطة الأطباء الشرعيين، لكن الرئيس قديروف اتهم والدة مدينة بنشر الشائعات وذلك بعدما قابلها قبل أيام.

وتختم مايا بالقول إن "قديروف الذي يتهم بقتل عدد من رموز المعارضة في الشيشان قال إن التحقيق الذي لم تظهر نتائجه الرسمية بعد لم يعثر على دليل يؤكد أن مدينة قد تعرضت للقتل" وإن والدة مدينة بدت مرعوبة عبر شاشات التلفزة التي بثت لقطات لمقابلتها مع قديروف بينما كانت تقول له "آسفة".
 

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي