الصين تتهم أمريكا بـخلق الفوضى في آسيا للهيمنة

الحياة إيكونوميست الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 الساعة 12:35 مساءً

اتهمت سفارتا الصين في الفلبين وفيتنام، الولايات المتحدة بالعمل على "خلق فوضى" في آسيا، والتدخل في صراعات المنطقة للحفاظ على هيمنتها، بعد زيارة روبرت أوبراين المستشار الأمني لإدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، إلى البلدين.
واتهم أوبراين، الذي زار فيتنام السبت والفلبين الأحد والإثنين، الصين بالضغط العسكري لتعزيز مصالحها في بحر الصين الجنوبي، المتنازع عليه.
وقالت السفارة الصينية في مانيلا في بيان: "يظهر أن زيارته إلى هذه المنطقة لا تهدف إلى تعزيز السلام والاستقرار، إنما لإثارة الفوضى في المنطقة لتعزيز المصالح الأنانية للولايات المتحدة".
وحسب البعثة الدبلوماسية الصينية، فإن على الولايات المتحدة "التوقف عن التحريض على المواجهة" في بحر الصين الجنوبي، و"التوقف عن الإدلاء بتعليقات غير مسؤولة عن قضية تايوان وهونغ كونغ، وهما من الشؤون الداخلية للصين البحتة".
وكان مستشار ترامب، تعهد بدعم الفلبين وفيتنام، في نزاعهما البحري مع الصين، التي تطالب بالسيادة تقريباً على بحر الصين الجنوبي بأكمله، ما يشمل مناطق تطالب بها أيضا تايوان، وماليزيا، وبروناي.
ورد المندوب الصيني في هانوي أيضاً على زيارة أوبراين في بيان آخر اتهم فيه الولايات المتحدة بأنها لا ترغب في مساعدة دول المنطقة في حل نزاعاتها، بل في تشويه سمعة الصين للحفاظ على هيمنتها في المنطقة.
وقالت السفارة الصينية في هانوي عن زيارة المسؤول الأمريكي إلى فيتنام أين التقى مع رئيس الوزراء نغوين شوان فوك، ووزير خارجيته فام بينه مينه، إن "الولايات المتحدة ليست طرفاً في هذه الخلافات لكنها تتدخل علناً في شؤون بحر الصين الجنوبي بحجة حماية الاستقرار وحرية الملاحة".

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي