الغارديان: خطر يلوح في الأفق بعد مقتل العالم الإيراني

الحياة إيكونوميست الأربعاء 02 ديسمبر 2020 الساعة 10:08 صباحاً


جاءت افتتاحية صحيفة الغارديان، بعنوان "اغتيال عالم نووي إيراني: الخطر يلوح في الأفق".

وتقول الصحيفة إن اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة كان عملاً "طائشا واستفزازيا"، وُصف بأنه انتهاك محتمل للقانون الدولي، وعلى الرغم من عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن العملية، إلا أن مسؤولين أمريكيين أشاروا إلى احتمال ضلوع إسرائيل في الأمر.

وترى الصحيفة أن اللافت حقا في عملية الاغتيال هو التوقيت، حيث كان فخري زادة هدفاً رئيسياً، لكن آخر عملية قتل من هذا النوع كانت في عام 2012.

وتضيف: "من الصعب تصديق أنها مصادفة أن اغتياله حدث بينما يستعد دونالد ترامب لترك منصبه على مضض". وعلى هذا النحو، يبدو أن الأمر لا يتعلق بالأحداث في إيران بقدر ما يتعلق بالسياسة في الولايات المتحدة وإسرائيل، بحسب المقال.

وتقول الصحيفة إن الضرر الحقيقي الذي حدث ليس للبرنامج النووي الإيراني، ولكن للدبلوماسية. وترى أن اغتيال فخري زادة يهدف إلى إثارة رد فعل قد يشعر الرئيس المنتخب، جو بايدن، بأنه غير قادر على تجاهله، مما يجعل خططه للعودة إلى الاتفاق النووي أكثر صعوبة.

وترى الصحيفة أن المشكلة الحقيقية ليست أفعال الأيام القليلة الماضية، ولكن ما حدث في السنوات الأربع الماضية. فقد انسحب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني على الرغم من امتثال إيران، إضافة إلى "النرجسية والنزعة الانتقامية" لترامب التي جعلته مصممًا على تفكيك الإنجاز المميز لسلفه.

وتشير إلى أن الرسالة التي بعثها ترامب هي أن الولايات المتحدة غير جديرة بالثقة وغير موثوق بها، وأن أي اتفاق من المرجح أن يكون مؤقتًا ويستند إلى هوى الرئيس.
 

 

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي