الحياة إيكونوميست الأربعاء 06 يناير 2021 الساعة 10:50 صباحاً

 نشرت التليغراف تقريرا لمراسل شؤون الشرق الأوسط ديفيد جي روز من العاصمة اللبنانية بيروت بعنوان "ولي العهد السعودي يستقبل أمير قطر بالأحضان بعد ثلاث سنوات ونصف من الحصار".


ويقول روز إن الاستقبال الذي جاء في إطار مشاركة أمير قطر في قمة خليجية استضافتها المملكة جاء بعد ساعات فقط من إعلان مشاركة الأمير تميم في القمة.

ويوضح روز أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر فاجأوا قطر عام 2017 بفرض "حصار" بري وجوي عليها بحيث لم يسمحوا لها باستخدام أجوائهم بعدما اتهموها بدعم "الإرهاب" والتقارب مع إيران.

لكن الصور التي بثتها وسائل الإعلام للحظة وصول الأمير تميم بن حمد آل ثاني إلى مدينة العلا شمال غربي المملكة أوضحت استقباله من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالأحضان.

يؤكد روز أنه من غير الواضح حتى الآن ما هي التنازلات التي قدمتها الدوحة لفك الحصار خاصة، وأن الدول الأربع كانت تطالبها بوقف قناة الجزيرة وقطع العلاقات مع جماعة الإخوان المسلمين وهي المطالب التي رفضها الأمير تميم بشكل علني في السابق.

ويقول روز إنه رغم كل التطورات "ستبقى وراء الكواليس العلاقات بين قطر وجيرانها متوترة خاصة وأن الإمارة الغنية ستنظم نهائيات كأس العالم لكرة القدم العام المقبل".

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي