الحياة إيكونوميست الأربعاء 03 مارس 2021 الساعة 05:06 مساءً

  1. يقترب صندوق الاستثمارات العامة السعودي(PIF)، من الحصول على أكبر قرض له بقيمة 15 مليار دولار خلال الأسبوع الجاري، من مجموعة بنوك دولية لتمويل استثمارات جديدة، وفقاً لما ذكرته وكالة بلومبيرغ الأميركية.

وقالت المصادر إن المفاواضات مع المجموعات المالية مازالت مستمرة والتي قد تسفر عن تغيير في حجم القرض وكذلك توقيت الحصول عليه.


زيادة قيمة القرض

كان صندوق الاستثمارات العامة السعودي، بدأ المفاوضات للحصول على قرض قيمتة 7 مليارات دولار، إلا أنه قام بزيادة قيمتة بأكثر من الضعف.

ويعد ذلك هو القرض الثالث الذي يحصل عليه الصندوق، كان قد حصل على أول قرض من البنوك الدولية في 2018 بقيمة 11 مليار دولار، بينما سدد قرضًا مرحليًا قيمته 10 مليارات دولار في أغسطس/آب، قبل شهرين من الموعد المحدد للسداد.

ارتفعت أصول الصندوق PIF إلى نحو 399.45 مليار دولار، وفقاً لبيانات معهد صناديق الثروة السيادية SWFI، مقارنة بنحو 390 مليار دولار بنهاية سبتمبر/أيلول العام الماضي، ليحتل المركز الثامن عالميًا ضمن قائمة أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

كان الصندوق زاد حيازته من الأسهم الأميركية إلى نحو 12.8 مليار دولار في الربع الأخير من العام الماضي 2020، مقارنة بنحو 7 مليارات دولار في الربع الثالث من العام نفسه بزيادة قيمتها 5.8مليار دولار، وفقاً لإفصاح مقدم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية أعلن عنه في 16 فبراير/شباط الماضي.

كما يخطط صندوق الاستثمارات العامة لمضاعفة أصوله إلى أربعة تريليونات ريال (1.07 تريليون دولار) بحلول عام 2025 ليصبح أحد أكبر الصناديق السيادية للثروة في العالم، ويستهدف زيادتها إلى 1.9 تريليون دولار بحلول عام 2030.

استراتيجية عمل

اعتمد مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة في 24 يناير/كانون الثاني، استراتيجية جديدة للأعوام الخمس القادمة.

قال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في تصريحات سابقة، إن الصندوق سيعمل على ضخ نحو 150 مليار ريال سنويًا على الأقل (نحو 40 مليار دولار) في الاقتصاد المحلي على نحو متزايد حتى عام 2025.

كما سيتيح "المساهمة من خلال شركاته التابعة له في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بقيمة 1.2 تريليون ريال سعودي (نحو 320 مليار دولار) بشكل تراكمي".

يعمل الصندوق على ضخ استثمارات محلية في مشاريع جديدة، خلال الفترة من 2021 وحتى 2025 من خلال التركيز على 13 قطاعًا حيويًا واستراتيجيًا، مما يسهم في رفع مستوى المحتوى المحلي إلى 60% في الصندوق والشركات التابعة له.

قال محافظ الصندوق ياسر الرميان إن الصندوق أسس أكثر من 30 شركة في قطاعات مختلفة خلال الفترة من 2015 إلى 2020.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي