الحياة إيكونوميست الأربعاء 03 مارس 2021 الساعة 06:40 مساءً

أعلنت إسبانيا ، تجاوز حاجز الأربعة ملايين عاطل عن العمل، للمرة الأولى منذ خمس سنوات، وذلك في شهر فبراير/شباط الماضي، نتيجة تأثيرات مواجهة انتشار كوفيد-19 في البلاد، والتي أضرت بالسياحة.

 

البطالة في أسبانيا

  • ارتفعت طلبات إعانة البطالة بنحو 45 ألف في شهر فبراير/شباط الماضي، لتصل إلى 4 ملايين و80 ألف عاطل، وهي الزيادة الشهرية الخامسة على التوالي، وفقا لوزراة العمل.
  • أرجعت الحكومة الإسبانية ارتفاع معدلات البطالة، نتيجة تأثيرات مواجهة انتشار كوفيد-19، والتي ألقت بظلالها على السياحة، مصدر الدخل الأهم للاقتصاد في البلاد، مع إجراءات إغلاق الحانات والمطاعم وحظر التجوال الليلي الذي أثر بشكل كبير على قطاع الضيافة.
  • كانت آخر مرة ارتفع فيها عدد العاطلين عن العمل في إسبانيا فوق أربعة ملايين في أبريل/نيسان 2016.
  • بلغ معدل البطالة الرسمي في إسبانيا 3.7 مليون بنسبة 16% في نهاية ديسمبر/كانون الثاني الماضي، وفقا لمسح أجراه المعهد الوطني للإحصاء.
  • لا تشمل إحصاءات البطالة، المواطنين الذين حصلوا على أجازات حكومية، اعتبارًا من نهاية العام الماضين والبالغ عددهم 75 ألف موظف.
  • كشفت الحكومة الإسبانية، عن إنفاقها 40 مليار يورو (48 مليار دولار) منذ بداية الوباء لتمويل مخطط الإجازة ومساعدة العاملين.

اقتصاد إسبانيا

  • انكمش الاقتصاد الإسباني بنسبة 11% في عام 2020 ، ويعتبر من أسوأ أداءات منطقة اليورو خلال أزمة كوفيد-19.
  • أعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، الشهر الماضي، عن إطلاق حزمة اقتصادية بقيمة 11 مليار يورو (13.4 مليار دولار) لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وأصحاب الأعمال الخاصة في مواجهة تداعيات كوفيد-19.
  • ارتفع الدين العام في إسبانيا إلى نحو 114% نسبة إلى الناتج المحلي في الربع الثالث من العام 2020، مقارنة بنسبة 110.2% في الربع الثاني، و97.5% في نهاية الربع الثالث من 2019، بحسب بيانات البنك المركزي الإسباني.
  • فُرضت قيود مشددة لمكافحة الموجة الثانية من الوباء، وسط مطالبة القطاعات بمساعدة من الحكومة.
  • تُعد إسبانيا من البلدان الأكثر تضررًا من كوفيد-19، إذ سجلت أكثر من 3 ملايين إصابة وأكثر من 68 ألف حالة وفاة.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي