قال محللون ان تداولات البورصة المصرية في الاسبوع المقبل ستتوقف على ما ستسفر عنه المليونية التي تشارك فيها جماعة الاخوان المسلمين وقوى سياسية أخرى  الجمعة في ميدان التحرير بالقاهرة
.
وشهدت البورصة المصرية تراجعات جماعية خلال تداولات الاسبوع الجاري وسط قلق المتعاملين بشأن الاوضاع السياسية والامنية بأكبر بلد عربي من حيث عدد السكان.

وقال نادر ابراهيم العضو المنتدب لشركة مشرق كابيتال لادارة المحافظ المالية "الجميع سيترقب ما ستسفر عنه جمعة الغد. هناك تخوف من تحول المظاهرات الى اعتصام."

وقالت جماعة الاخوان المسلمين يوم الاربعاء انها ستشارك في مظاهرات حاشدة يوم الجمعة للمطالبة بسحب وثيقة مبادئ دستورية أعلنتها الحكومة وبأن يسلم المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد السلطة في أبريل نيسان.

ومنذ نحو أسبوعين دعا نشطاء الانترنت الى مظاهرات حاشدة يوم الجمعة مطالبين المجلس الاعلى للقوات المسلحة بتسليم السلطة فورا للمدنيين.

وجماعة الاخوان المسلمين أقوى قوة سياسية منظمة في مصر وبامكانها حشد عشرات الالوف في الشوارع. وتقدر عضوية الجماعة المسجلة بما بين 800 ألف ومليون ويتعاطف معها بعض المصريين.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لادارة صناديق الاستثمار "السوق سيرتبط بنتائج مظاهرات الغد. ولكن حالة الركود وضعف القوة البيعية ونقص السيولة سيحمي السوق من الانزلاق لمواصلة التراجع."

وأضاف "سيكون هناك فرص للارتداد تصاعديا اذا تحسنت الاوضاع السياسية غدا."

واتفق معه ايهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية قائلا ان السوق "سيسير في حركة ارتداد تصاعدي حتى مستوى 4300-4350 نقطة على أن تظهر عندها ضغوط بيعية تدفعه للتراجع من جديد حتى مستوى 4000 نقطة."
 

: الكلمات الدليلية

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!