"




كتب: اسامة رمضان
اكدت حركة شباب 6 ابريل "الجبهة الديمقراطية" ان المطلب الوحيد بعد مرور عام كامل علي ثورة 25 يناير هو إسقاط النظام الفاسد وعدم وجود حكم عسكري على رأس البلاد وتطهير مؤسسات الدولة وعلي رأسها الداخلية والإعلام والقضاء والتي يتوقف استقرار الامور الداخلية للبلاد عليها, ورفض فكرة وضع الدستورالجديد في وجود الحكم العسكري مطالبة بالاسراع باجراء الاتخابات الرئاسية اولا قبل وضع الدستور.
وادانت الحركة في بيان لها اليوم محاولات المجلس العسكري التفريق بين القوي السياسية المختلفة والتي وجدت نفسها تنجرف في إتجاه التشتت إيهامهم بأن السلطة أمامهم منتقدا تحول هذي القوي السياسية الي مواقف تحمل التخاذل وإنكار الرأي الآخر وعدم السماع إلا للذات ظناً منها ان إمتلاك السلطة قد يعيد الامور إلى نصابها مؤكدة ان الشعب المصري لن يسمح باعادة الانتاج حزب وطني  جديد في اشارة صريحة لجماعة الاخوان المسلمين.
واشارت الحركة الي ظهور بعض الجماعات التي طالما كان العنف الممنهج أحد وسائلها للضغط على النظام لمجابهة التعنت ضدهم , معلنين ترحيبهم بإندماجهم في وسط المجتمع طالما هناك إتجاه للتغيير عندهم وان كانت هناك بعض الكبوات كتصريحات أو أراء تتسم بعدم الموضوعيه لذا فإن إختيار الواجهة الاعلامية لهم أمراً ضروريا في هذه المرحلة لنعبر جميعاً إلى مجتمع يستوعب الجميع أياً كان فكره أو معتقده طالما أنه يحافظ على مكتسبات ومعتقدات وأخلاق المجتمع المصري الأصيل .
 

: الكلمات الدليلية

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!