افتتح الدكتور محمد شاكر- وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، واللواء أحمد عبدالله- محافظ البحر الأحمر، أكبر محطة لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بقدرة 200 ميجاوات بالتعاون مع الحكومة الألمانية، وبنك الاستثمارالأوروبي، والمفوضية الأوروبية، وذلك بمنطقة خليج الزيت بمحافظة البحر الأحمر.

بحضور كل من يوليوس جورج لوى- سفير ألمانيا بالقاهرة، وسفير الاتحاد الأوروبي، وسفير أسبانيا بالقاهرة، والممثل الإقليمي لبنك الاستثمار الأوروبي.

وقالت وزارة الكهرباء، في بيان تلقى "مباشر" نسخة منه، اليوم الأحد، إنه تم تنفيذ المشروع تحت مظلة الاتفاق الذي تم توقيعه بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية والشركاء الأوروبيين (المفوضية الأوروبية­، وبنك التعمير الألماني ،"­KFW" و بنك الاستثمار الأوروبي).

هذا وقد وصلت مدة تنفيذ المشروع إلى ثلاثين شهراً من خلال أربع حزم تضمنت الحزمة الأولى توريدوتركيب تربينات الرياح لعدد 100 تربينة قدرة كل منها 2 ميجاوات شاملة القواعد الخرسانية ونظام التحكم والمراقبة، وتضمنت الحزمة الثانية الأعمال المدنية والكهربائية، أمَّا الحزمة الثالثة فقد تضمنت إنشاء المبنى الإداري والعمارات السكنية، والحزمة الرابعة تضمنت إنشاء محطة المحولات .

وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع حوالي 270 مليون يورو شاملة الخدمات الاستشارية.

ويصل إنتاج الطاقة المولدة سنوياً من المشروع حوالي 800 جيجاوات ساعة، تسهم في توفير حوالي 180 ألف طن بترول مكافئ سنوياً، وتحد من انبعاث 540 ألف طن ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

 وبذلك تصبح القدرات المركبة من طاقة الرياح في الشبكة حتى تاريخه 750 ميجاوات، ويستهدف قطاع الكهرباء الوصول إلى نسبة لا تقل عن 20% للطاقة المتجددة من إجمالي الطاقة المنتجة عام 2022.

وجدير بالذكر أن تلك المحطة تأتي ضمن الجهود التي يبذلها قطاع الكهرباء لزيادة القدرات المولدة، وتحسين كفاءة الطاقة، والحرص على تنوع مصادر الطاقة للوفاء بكافة متطلبات المواطنين والمستثمرين لدفع عمليات التنمية.
 
: الكلمات الدليلية الكهرباء

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!