مواجهة مصيرية في انتظار المنتخب الأولمبي اليوم السبت في ختام مباريات المجموعة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لأولمبياد ريودي جانيرو 2016، والتي تقام في السابعة مساء بتوقيت القاهرة.

الفراعنة الصغار يرفعون شعار الفوز وحده لا يكفي لتحقيق الحلم خلال مباراتهم أمام مالي بعدما أصبح الفريق مطالبا بتحقيق الفوز بثلاثة أهداف مقابل لاشيء مع فوز أي من الجزائر ونيجيريا على الآخر أو التعادل السلبي أو بهدف لكل منهما  والفوز بثلاثية يلخص النهاية المثيرة أمام تعادل الجزائر مع نيجيريا بثلاثة أهداف لكل منهما فينهي كل آمال المنتخب المصري.

الهدف المبكر والتركيز والاستفادة من أخطاء المباراتين السابقتين هو ما يسعى إليه حسام البدري المدير الفني للفريق حتى لا تزداد الضغوط على كاهل اللاعبين، ويؤثر على أدائهم ومستواهم في الملعب.

البدري مجبر على تغيير الطريقة وشكل وتحركات اللاعبين من خلال اللعب بطريقة 4- 2- 3- 1 وإعادة رامي ربيعة لمركز قلب الدفاع مع الاعتماد على كريم نيدفيد في مركز صانع الألعاب في وسط الملعب للاستفادة من إمكانياته على أن يوجد مهاجم صريح في منطقة الجزاء للاستفادة من قدراته التهديفية.

ومن المتوقع أن يلعب البدري بتشكيل مكون  مسعد عوض في حراسة المرمى ورباعي الدفاع محمد هاني ومحمد حمدي ورامي ربيعة ومحمود حمدي وفي وسط الملعب محمد أشرف وكريم نيدفيد وأمامهم الثلاثي مصطفى فتحي ورمضان صبحي ومحمود كهربا ومحمد سالم كمهاجم وحيد على أن يحتفظ بكريم ممدوح كورقة رابحة للاستفادة منه في الشوط الثاني.
 
: الكلمات الدليلية الفراعنة

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!