رفض الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، الاتفاق الذي تم توقيعه في تونس، بين ممثلين عن مجلس النواب في طبرق والمؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته في طرابلس.

وقالت الناطقة باسم مكتب العمل الخارجي الأوروبي كاثرين راي، إن أي اتفاق بين الفرقاء الليبيين يجب أن يكون شاملاً ويقر بالدور الإيجابي للمنظمات الإقليمية والمجتمع الدولي.

وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم دور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مايكل كوبلر، والاتفاق السياسي الليبي الذي تمخض عنه جهوده وهذا يوفر أساساً جيداً للتوصل إلى اتفاق بين الفرقاء.

وأضافت: "نتطلع إلى المؤتمر الدولي في روما، بوصفه تجمعاً مهماً في دعم إرساء الحكومة الليبية".

وكان الناطق الرسمي باسم مجلس النواب الليبي فرج بوهاشم، انتقد توقيع عضو مجلس النواب إبراهيم عميش، اتفاق تفاهم بين أعضاء من البرلمان، والمؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته بتونس، واصفاً الاتفاق "بالسذاجة السياسية، والقفز في الهواء".

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!