شهد محيط النادي الأهلي بالجزيرة إجراءات أمنية مشددة، تحسبا لوقوع أي أعمال شغب، عقب حكم المحكمة على الاستشكال الذي قدمه مجلس إدارة النادي، برئاسة محمود طاهر، ضد قرار حل المجلس.

وكانت المحكمة الإدارية قررت حل مجلس إدارة النادي الأسبوع الماضي، بسبب بطلان بعض الإجراءات الإدارية التي قامت عليها الانتخابات الماضية للنادي والتي فاز فيها مجلس طاهر.

وقامت قوات الأمن بمنع السيارات من الوقوف أمام سور النادي وأخلت محيطة تماما، كما قامت بوضع بوضع الحواجز الأمنية أمام البوابات ومداخل النادي سواء من ناحية مستشفى المعلمين أو أمام الأوبرا أو البوابة المجاورة لمبنى اتحاد الكرة.

وانتشرت قوات الأمن الخاصة بسيارات الشرطة في محيط النادي، لتأمينه.

مجلس إدارة الأهلي كان قد عقد مؤتمرا صحفيا أمس بمقر النادي بالجزيرة، لتوضيح موقفه من قرار الحل، حيث أكد خلاله محمود طاهر، رئيس النادي، احترام المجلس التام لأحكام القضاء، لكنه في الوقت ذاته سيسلك كل الطرق القانونية للحفاظ على اختيارات الجمعية العمومية للنادي.
 

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!