فر أكثر من أربعين من سجناء الحق العام في ساعة مبكرة اليوم السبت من سجن "دار النعيم"، أكبر سجون نواكشوط، والذي يستقبل سجناء الحق العام المتابعين في قضايا القتل والسرقة والنشل والتحايل.

وقال مصدر قضائي، إن "السجناء تمكنوا من الفرار من خلال خطة محكمة تمثلت في الضغط بأعداد كبيرة على البوابة الرئيسية للسجن أثناء قيام الحراس بعملية التبادل الليلي، والتي تكون خلالها الحراسة غير مشددة ويتم فيها إخراج السجناء من العنابر لتوزيعهم على فرق الحراسة التي تتناوب على حراستهم".

وأوضح المصدر أن السجناء تدفقوا بالمئات على البوابة الرئيسية واعتدوا على أحد الحراس ما تسبب في حالة من الذهول والفوضى سمحت لنحو 43 منهم بالفرار خارج السجن.

وأدى تدخل الحراس بإطلاق أعيرة نارية في الهواء إلى منع 76 آخرين من الخروج من السجن، فيما تم توقيف عدد منهم في الأحياء السكنية القريبة من السجن بينما اختبأ الباقون في المدينة.

وتجدر الإشارة إلى أن السجون الموريتانية تشهد من حين لآخر حالات فرار، كان من أخطرها كان فرار سجين من تنظيم القاعدة ببلاد المغرب، محكوم عليه بالإعدام في أواخر ديسمبر الماضي، وتم القبض عليه بعد ثلاثة أسابيع في غينيا كوناكري.
 
: الكلمات الدليلية

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!