سجلت الأسهم الآسيوية أفضل أداء بأول شهرين من عام جديد في 7 سنوات، بدعم إشارات قرب انتهاء الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وارتفع مؤشر "إم.إس.سي.أي" للأسهم الآسيوية بنحو 8% خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 2012.

وفي شهر فبراير فقط ارتفع مؤشر "إم.إس.سي.أي" بنحو 1.3%، حيث قادت المؤشرات الصينية المكاسب بارتفاعات بنحو 13.8%، تليها فيتنام ثم استراليا.

أما عن أكثر أسواق الأسهم الخاسرة في فبراير الماضي فكانت باكستان تليها الفلبين بنحو 4.2% و3.7% على الترتيب.

وفي الشهر الماضي بدأت بوادر حل الأزمة التجارية بين الصين والولايات المتحدة في أن تلوح في الأفق، مع تكثيف المباحثات المشتركة والتصريحات المطمئنة.

واختتم الرئيس الأمريكي الشهر الماضي بقرار تمديد فترة الهدنة التجارية بين بلاده والصين والتي كان مقرر انتهائها في الشهر الجاري.

وفي ختام تعاملات اليوم صعد مؤشر "إم.إس.سي.أي" بنحو 0.13%.

وأفادت تقارير صحفية أمس بأن الجانبين الصيني والأمريكي في المراحل النهائية من المفاوضات بشأن اتفاق قد يتضمن خفض التعريفات الجمركية الصينية على مجموعة من السلع الأمريكية حال إزالة إدارة دونالد ترامب الجزاءات الواسعة ضد بكين.
: الكلمات الدليلية

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!